السبت، 20 يوليو، 2013

نسايم الليل - ود الرضي




من القصائد الجميلة المشهورة لود الرضي قصيدة نسائم الليل التي تغنى ببعض ابيات منها  / ثنائي العاصمة

نَسَايِمْ اللَّيلَ روحي كَلِّمِى 
ولي البِرِيدْ رُوحُو سَلِّمِى


العَصُرْ عَصْرِكْ أَجْرُمِى 
جُودِى وإِنْ شِئْتِى أَحْرِمِى
قَلْبِى أَنَا العِنْدَكُمْ رُمِى 
أَصْلُو مَا نَافِعْ أَفْرُمِى

الكِتَيفْ سِتِّى أَهْدِلِى
جَارِدْ السِّبْحَة بَهْدِلِى
فُوقْ بَهَاكْ تِيهِى وأَقْدِلِى
شَارَعْ الحَارَة صَنْدِلِى

الوَضِيبْ طُولُو نُصْ مِتِرْ 
والوَرِيدْ مَاهُو مِنْبَتِرْ
فَاقْلَه ضَامْرَة الضِّهَيرْ فِتِرْ
والنِّغَيمْ سُكَّرَاً كِتِرْ

إحْمِرَارَاً مُزِجْ بَيَاضْ 
وتَشْبَه الزَّهْرَة فِى الرِّيَاضْ
آهْ أَنَا الضَّاقْ بِىَ الفَيَاضْ
سَيدْنَا أَحْجِبْنِى لَيكْ بَيَاضْ

بي الجمال وهجك إِنْغَسَلْ
والعيون طابعها الكَسَلْ
المُزَمْزَمْ ضَرِبْ مَثَلْ 
عَجْوَه مَعْطُونَه فِى عَسَلْ

شُوفَه جَاتْ تَمْشِى بَى مَهَلْ
عَطَّرَتْ أَحْمَدْ السَّهَلْ
العِيُونْ للعِبَادْ ضَهَلْ
مَاء الحَيَاء فُوقِن إِنْبَهَلْ

شُوفَ كَيفِنْ مُنَعَّمَه 
وبالعَفَافْ كَيفْ مُعَمْعَمَه
الحرير زيو منعمة
والحَسُودْ عَينُه بَالعَمَى

جَالْسَة والهَيْبَة حَفَّتَه
تَشْبَه الغُوفَة كفَّتَه
قَامَتْ وتِيَابَه لَفَّتَه
والقِلُوبْ جَاتَه رَجْفَتَه

الشَّلِخْ هُوَّ حَيَّتِى 
رَسْمُو زَىْ رَسْمِ كَيَّتِى
زَادْ أَنِينِي وكَيَّتِى
نَيَّتِى مِلاَضَّه نِيَّتِى

المَنَاظِر عَلى التِّلاَلْ 
والعِيُون طَابِعه الدَّلاَلْ
والحواجب تقول هلال
احسن أحسن نموت حلال







ليست هناك تعليقات: