الأربعاء، 6 فبراير، 2013

اسحار الجمال الشاعر عبد الرحمن الريح غناء ابراهيم ادريس ) ود المقرن

كتبهاالفاتح عثمان فضايلو ، في 20 أكتوبر 2010 الساعة: 17:14 م

 أسحار الجمال — عبد الرحمن الريح
غناها (نسأل الله له الرحمة )   / إبراهيم إدريس ( ود المقرن )

احترامي إليك من صميم قلبي غير ما أشعر
التفافنا عليك والدليل حبي تسمح تنظر
شوف دموع عيني
سايلة في خدي

من لهيب الشوق برضه ما في خلاص
هكذا يا ظالم جزاء الإخلاص

تهت في حبك والفؤاد مجروح
ما فضل مني شئ خلاف الروح

هكذا الأشواق
تسمو بالعشاق
من سرا الأشباح
لي سما الأرواح

حيث تروي هناك
للنجوم معناك
سارحة في علياك
طاهرة كالأفلاك

أنت كوكب نور من بدور الكمال
ساطعة فيك آيات من معاني الجمال
تجعل الفنان عبقري الخيال
لو نظم أشعار أو عزف أوتار
تندهش أفكار والعقول تحتار
يا جميل ياما في الجمال أسحار
أنا في شخصك بحترم أشخاص

وطبعا عندي احترامك خاص

هناك تعليق واحد:

Ibrahim Osman يقول...

مااجمل الاشعار يا شاعر الوطن عبد الرحمن الريح